ولدت جاهلا ... وسأموت جاهلا وبينهما ...سأحاول أن أتلمس من العلم شيئا ......واطرق سبل المعرفة فان علمت وعرفت ...فذلك بفضل من الله

الأحد، 31 أغسطس، 2008

رياحين من رياضها ... كيف نصوم


كيف نصوم


الصيام

في اللغة مطلق الإمساك عن الشيء، فإذا أمسك شخص عن الكلام، أو الطعام فلم يتكلم، ولم يأكل، فإنه يقال له في اللغة: صائم، ومن ذلك قول القرآن: {إني نذرت للرحمن صوماً} أي صمتاً وإمساكاً عن الكلام .

وأما معناه في اصطلاح الشرع فهو الإمساك عن المفطرات يوماً كاملاً، من طلوع الفجر الصادق، إلى غروب الشمس، بالشروط التي وضعها الفقهاء


فـُرض صيام رمضان في السنة الثانية للهجرة وقد صام رسول الله صلّى الله عليه وسلّم تسع سنوات توفي بعدها .

وصيام رمضان وجوبه معلوم من الدين بالضرورة ، فمن جحد فرضيته فهو كافر إلا ان يكون قريب عهد بالإسلام أو نشأ في بادية بعيدة عن العلماء ، أما من أفطر في رمضان لغير عذر شرعي وهو يعتقد وجوبه عليه فلا يكفر بل يكون عاصيا وعليه قضاء الايام التي أفطر فيها.


شروط وأركان الصيام


أ. النية من الليل .
ب. الإمساك عن الطعام والشراب والجماع .

لكن هل يعني ذلك الا يلتفت الصائم الى تصرفاته وافعاله واقواله .
كثير منا يصوم ، ولكن تبقى بعض العادات غير الحميدة مستمرة معنا ، وذلك بايذاء الاخرين من خلال اسلوب التعامل قولا او فعلا .
كم راينا من يتشاتمون على اولوية المرور في الطريق .
وكم راينا من يتعاركون على اولوية الوقوف في موقف .
الى آخر هذه التصرفات التي نرتكبها بحجة اننا صائمون ... ولا نطيق الاخرين بل حتى لا نطيق انفسنا .
من المفترض - واعتقد - بل اجزم ان الصيام لاعلاقة له بتوتر الاعصاب .
ان كان الصيام ايمانا واحتسابا ...
فانه يهدي القلب ويسمو بالنفس ...
وترى الصائم في ابهى صور الانسانية
.

نعم ما نراه هو خلاف ذلك لدي الكثير من الصائمين
وهنا المشكلة ليست في الصيام واثره ... وانما في انفسنا
ويجب ان نعيد النظر في ذلك ... انطلاقا من الايمان
ربنا سبحانه وتعالى دعانا لما فيه الخير لنا ... اليس من الواجب ان نلبي خير تلبية !!

‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏ :‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من لم يدع قول ‏ ‏الزور ‏ ‏والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه ‏.
رواه البخاري والترمذي وأبو داود وابن ماجه وأحمد.

عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"الصيام جنة فلا يرفث ، ولا يجهل ، إن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل: إنى صائم مرتين ،والذى نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك . يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلى،الصيام لى وأنا أجزى به، والحسنة بعشر أمثالها."
رواه البخارى

....................

دعاء

لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ .

( البقرة : 286 )


.........

تهنئة

هنيئا لمن احس بالشوق لرمضان
هنيئا لمن فرح بقدوم الشهر
هنيئا لمن غالب عبراته
هنيئا لمن سالت على خديه دمعاته


السبت، 30 أغسطس، 2008

رياحين من رياضها ... 11+1=1


قال الله تعالى


{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }

سورة البقرة: [ الآية: 183 ]


{ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ( 185 ) وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }

سورة البقرة: [ الآية: 185 و 186 ]



في الصحيحين من حديث أبي هريرة

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من صام رمضان إيمانا ً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.

قال الحافظ ابن حجر في " فتح الباري": المراد بالإيمان: الاعتقاد بفرضية صومه. وبالاحتساب: طلب الثواب من الله تعالى.

وقال الخطابي: احتسابا أي: عزيمة، وهو أن يصومه على معنى الرغبة في ثوابه طيبة نفسه بذلك غير مستثقل لصيامه ولا مستطيل لأيامه.

وقال المناوي في " فيض القدير": من صام رمضان إيماناً: تصديقاً بثواب الله أو أنه حق، واحتساباً لأمر الله به، طالباً الأجر أو إرادة وجه الله، لا لنحو رياء، فقد يفعل المكلف الشيء معتقداً أنه صادق لكنه لا يفعله مخلصاً بل لنحو خوف أو رياء.

وقال الإمام النووي: معنى إيماناً: تصديقاً بأنه حق مقتصد فضيلته، ومعنى احتساباً، أنه يريد الله تعالى لا يقصد رؤية الناس ولا غير ذلك مما يخالف الإخلاص.

------------------

احد عشر شهرا
العب والهو
اسمع وأقول
اذنب واخطئ

اصلي قليلا
اسهو كثيرا

اتفنن في جمع الخطايا
جبال اراكمها من السيئات
اظنها
تسد عليّ بصيص الأمل
وتحجب عني ضوء النهار

سواد في سواد

و اذا بشهر المكرمات يحل
شهر تتنزل فيه الرحمات
والمنادي ينادي

يا باغي الخير أقبل .. فقد أقبل رمضان


احد عشر شهرا تُمحى خطاياها بشهر واحد فقط

الهي ما اكرمك ... الهي ما اجودك

خاب وخسر ... من لم يغفر له


............................



قال الله تعالى


وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ
الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
أُوْلَـئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ



.............

دعاء


اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين ، أنت رب المستضعفين وأنت ربي ، إلى من تكلني . إلى بعيد يتجهمني . أم إلى عدو ٍ ملكته أمري . ان لم يكن بك غضب علي فلا أبالي ، غير ان عافيتك هي أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة ، أن يحل بي غضبك أو ان ينزل بي سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك .

الجمعة، 29 أغسطس، 2008

صدقك وهو كذوب ... من هو ؟

تحديث آخر الفقرة الأولى
هل يعرف الحق بالرجال ؟
أم يعرف الرجال بالحق ؟

كما يقال :
الحق لا يُعرف بالكثرة ولا بالرجال، ولكن بالأدلة والآثار .

نعم يجب ألا ننظر إلى من قال وإنما نستمع لما قال ، فالأشخاص - بشخوصهم - لا يشكلون أهمية في الرأي الذي يبدونه ، بقدر ما تكون أهمية الرأي من أدلته وبراهينه وأسانيده ، فإذا وافق الحق اصبح أحق بان يتبع كائنا من كان قائله ، وان خالف الحق وجب عدم إتباعه .

ليس هناك من البشر من هو معصوم ، بل لم يدعي احد العصمة لنفسه ، و لا حتى كبار العلماء أصحاب المذاهب .فوصية الأئمة الكبار هي أن يأخذ طلاب العلم من حيث أخذوا، وأن يضربوا قول أئمتهم عرض الحائط إذا خالف حديث النبي صلى الله عليه وسلم .

قال أبو حنيفة : هذا رأيي فمن جاء برأي خير منه قبلناه .

وقال مالك : إنما أنا بشر أصيب وأخطئ , فاعرضوا قولي على الكتاب والسنة .
وقال : كل يؤخذ من قوله ويُرَد إلا صاحب هذا القبر صلى الله عليه وسلم" .

وقال الشافعي : إذا صح الحديث فاضربوا بقولي الحائط , وإذا رأيت الحجة موضوعة على الطريق فهي قولي .

وقال الإمام أحمد : لا تقلدني ولا تقلد مالكاً , ولا الشافعي , ولا الثوري , وتعلم كما تعلمنا .
وقال : لا تقلد في دينك الرجال , فإنهم لن يسلموا من أن يغلطوا .

قال ابن تيمية :
وليس على أحدٍ من الناس أن يقلِّد رجلاً بعينه في كل ما يأمر به وينهى عنه ويستحبه إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما زال المسلمون يستفتون علماء المسلمين فيقلدون تارة هذا وتارة هذا ، فإذا كان المقلِّد يقلد في مسألة يراها أصلح في دينه أو القول بها أرجح أو نحو ذلك : جاز هذا باتفاق جماهير علماء المسلمين لم يحرم ذلك لا أبو حنيفة ولا مالك ولا الشافعي ولا أحمد .
كل ذلك فيما يخص الآراء الفقهية في أمور الدين والمستندة على البرهان والدليل ، فما بالك بالآراء الشخصية في مختلف مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية .... الخ ..

ابعد ذلك نرى من يتجادل مع الآخر على أفضلية فلم سينمائي أو فريق رياضي وكل منهم يقول انه على حق من دون الآخر . أليس هذا تطرفا ما بعدده تطرف في الانتصار للرأي !!! .

ما سبق لايعني عدم احترام وتقدير رجال الدين انما نحن نتحدث عن العصمة والقدسية في الاراء ، ولكن كاشخاص فان لهم التقدير والاحترام والتبجيل ، ولكل انسان ذلك لآدميته وانسانيته ، كما يجب التفريق بين الحكم الشرعي المؤصل باسانيده وادلته ، وبين الاراء الاخرى التي تبدى في المسائل غير الشرعية والتي لاتكون بمثابة احكام .


كما ارجو الا يفهم ان ذلك دعوة لرد اقوال العلماء لعدم اتفاقنا معها ، وانما ماذكرته هو ما ذكروه هم عن مدى حجية آراءهم وانها تتوقف هذه الحجية عند معارضتها باراء معتبرة لها حجية اقوى منها بالدليل والسند .
وكل ذلك القصد منه بيان عدم التعصب للاراء لمجرد التعصب او لانه قال فلان ، طالما هناك من يعارضه بحجة ودليل .
................

صدقك وهو كذوب

ذكر البخاري .. عن أبي هريرة .. قال: وكلني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخذته وقلت: لأرفعنك إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: دعني فإني محتاج وعلي عيال ولي حاجة شديدة قال فخليت عنه فأصبحت فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة؟ قال: قلت يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالا فرحمته وخليت سبيله قال أما إنه قد كذبك وسيعود فعرفت أنه سيعود لقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه سيعود فرصدته فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: دعني فإني محتاج وعلي عيال لا أعود فرحمته وخليت سبيله فأصبحت فقال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة قلت يا رسول الله شكا حاجة وعيالا فرحمته فخليت سبيله قال أما إنه قد كذبك وسيعود فرصدته الثالثة فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله بها وهذا آخر ثلاث مرات أنك تزعم أنك لا تعود ثم تعود فقال: دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بها قلت وما هي؟ قال: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" حتى تختم الآية فإنك لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح فخليت سبيله فأصبحت فقال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما فعل أسيرك البارحة؟ قلت يا رسول الله زعم أنه يعلمني كلمات ينفعني الله بها فخليت سبيله قال: ما هي؟ قال: قال لي إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي من أولها حتى تختم الآية "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" وقال لي لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح وكانوا أحرص شيء على الخير فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - أما إنه صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب من ثلات ليال يا أبا هريرة قلت لا قال: ذاك شيطان .
.................................

وقفة

مبارك عليكم الشهر الفضيل
اسال الله ان يوفقنا واياكم لصيامه وقيامة
وان يجعلنا من عتقائه من النار ومن المقبولين
واعتذر عن احتمال الانقطاع خلال شهر رمضان
فذلك دأبي منذ سنوات لا استخدم النت اطلاقا خلال رمضان
ولنا عودة باذن الله
ان كان في العمر بقية
وفي الوقت فسحة

الأربعاء، 27 أغسطس، 2008

آداب الحوار ... نحن اولى بها

في المقالات السابقة المعنونة :

البحث عن الحقيقة .... الرأي والإيمان

العاطفة والتعصب ... من مفسدات الرأي

صدام حسين في جزيرة فلوتلاند

هيا بنا نلعب

تأمل ... تفكر ... تدبر ...


تناولنا مراحل تكوين الرأي بشكل حر مستقل واقعي بعيدا عن أي مؤثرات سلبية ، وبيّنا إن انتهاج هذه الطريقة في الوصول إلى الرأي يؤدي بنا إلى أن ندخل في طور الباحثين عن الحقيقية ، وإذا ما تمكن منا هذا الأسلوب والنمط في التفكير ، فانه سيصل بنا إلى الإيمان الذي لا تشوبه شائبة ، وسينعكس ذلك على سلوكنا اليومي في التعامل مع كل تفاصيل الحياة .

هذا النمط أو الأسلوب في التفكير هو عمل فردي بينك وبين نفسك ، لا يطلع عليه احد إلا حين تبدأ في البوح به وإبداء رأيك في مختلف نواحي الحياة ، وهي مرحلة نشر أو الإعلان عن الرأي ، بهذه المرحلة ننتقل من العمل الفردي المتعلق بالنفس ، إلى العمل الجماعي المتعلق بالمجتمع وفيه ستشارك ويشاركك الآخرون الرأي سواء كان بالاتفاق معك أو الاختلاف .

مرحلة الإعلان عن الرأي تتطلب مواصفات وشروط تجعل التواصل مع الآخرين وتواصلهم معك عمل ايجابي ، الود فيه متبادل وكذلك الاحترام بغض النظر عن الاختلاف في الآراء ، وإذا تم الالتزام بهذه الشروط أو المعايير فان النقاش يكون حضاريا ممتعا لا غالب فيه ولا مغلوب .

ومن هذه المعايير أو الشروط وهي ما يسمى بآداب الحوار :

1) النية : وهي مطلوبة في كل عمل صغيرا كان أو كبيرا وهي أن تخلص النية لله سبحانه وتعالى للوصول إلى الحقيقة ولا يكون هدف الحوار هو النفس أو الدنيا .

2) فهم ومراعاة الآخرين سواء من العامة أو من الأطراف الأخرى المعنيين بالرأي ، وان تضع في الاعتبار اختلاف الثقافات والمستويات .

3) عدم استخدام كلمات أو تلميحات استفزازية أو مهينه للآخرين ، والبعد عن الألفاظ التي يرى الآخرون فيها فحشا أو سبابا .

4) التركيز على الفكرة المطلوب إبداء الرأي حولها وعدم الخوض في أمور فرعية.

5) إن كتبت رأيك وأنت منفعل ، لا تنشره فورا ، وإنما انتظر حتى تهدأ ثم اعد قراءته .

6) أن يكون الرأي عاما في الفكرة أو الموضوع بعيدا عن الأشخاص أو الجهات التي صدر منها الرأي أو الفعل .


7) مهما استفزك الطرف الأخر ، حافظ على هدوءك وقابلة بالحسنى والرد الحسن
لتأسر المتابعين بأخلاقك قبل رأيك ، فأنت لا تخاطب شخص بذاته أو فئة وإنما تخاطب كل من يقرا لك .

8) ضع في اعتبارك انك غير معني بإقناع الآخرين برأيك ، وليس بالضرورة أن يتفق معك الجميع

9) قبل النشر راجع ما كتبت بعين الناقد الباحث عن أي خلل في الرأي .

10) افصل تماما بين الرأي ومناقشته وبين الأشخاص الذين يخالفونك الرأي .

..............................

آيـــــــــــــــات بينات


{وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ}. فصلت:34

(ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) النحل: 125

(وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا ) الكهف : 54

(يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ) النحل:111

(فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَيِّناً لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى) طه:44

‏‏{‏ لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ ‏}.
البقرة : 272

..............................
وقفة

ان كنت تنمي الى حزب ما او تكتل ايا كان نوعه واهدافه

لو سمحت اسال نفسك

هل هم لا يخطئون نهائيا ؟

هل استطيع معارضتهم علنا ؟

هل استطيع ان اتبنى رايا يخالف رايهم ؟


الأحد، 24 أغسطس، 2008

البحث عن الحقيقة .... الرأي والايمان

اختبر صبرك ... بالصبر حتى إتمام المقال
........................................
في المقال السابق تحدثنا عن كون
ونستكمل اليوم مع بعض ما يضعف الراي ، ويشوبه بما ينفر الاخرين منه وهي
التعميم و الشخصنة ... تضعف الرأي

في المثال السابق تحدثنا عن بعض ما يفسد الرأي ... العاطفة والتعصب
وبينا كيف إن العاطفة أو التعصب ( أيا كان نوعه ) إذا خالطت الرأي أفسدته

اليوم نتحدث عن بعض المؤثرات السلبية على الرأي .. والتي
تضعف من قوة وحجية الرأي رغم صوابه موضوعيا

بمعنى انه قد يكون الرأي سديدا و مستندا إلى المنطق والحجج ، لكن لاتصافه بالعمومية أو الشخصنة
فان ذلك يقلل من قوة الرأي وتأييده ، بل يظهره على غير ما يهدف إليه صاحبه.


التعميم
..............

وهو شمول فئة أو مجموعة في إطلاق الحكم ، أي تعميم الرأي أو الحكم على الأشخاص أو الآراء أو الأفكار أو الدول ، وهذه الصفة قد ترتد على صاحبها وتكون موضع طعن في رأيه إجمالا بسبب التعميم

ونلاحظ في حياتنا العامة مدى انتشار هذه الظاهرة حتى في أحاديثنا اليومية ،وكيف نطلق صفات وأحكام ( وهي من قبيل الرأي ) على دول وشعوب بأكملها بسبب البعض ولاسيما عند الحديث عن ظواهر أو سلبيات محددة .

ولا شك إننا كمجتمع وكدولة عانينا من هذا الأمر بشكل واضح – وما زلنا - إثناء كارثة الغزو الغاشم
ونرى أيضا كيف إن البعض أصبح يوجه لنا - كشعوب عربية ومسلمة - تهمة الإرهاب بسبب البعض .

لذا يجب على من يبدي رأيه في موضوع محدد أن يبتعد عن الأشخاص أو الأفكار أو الدول ، وإنما يركز على الفعل الذي يرغب في إبداء الرأي فيه .

الشخصنة
....................

المقصود في ذلك أن يكون الرأي مرتكزا أو يتناول شخصية معينة أوصفات وشكل الشخص المطلوب نقد تصرفه أو رأيه .

بمعنى انه يجب التركيز على الفعل أو القول المطلوب إبداء الرأي فيه بعيدا عن ما يمس شخصية صاحب الرأي بشكل مباشر قد يستفز الآخرين أو يظهر
كما لو أن هناك خصومة شخصية ، لذا يجب التركيز على الأقوال والأفعال المطلوب إبداء الرأي فيها بغض النظر عن من قالها أو فعلها .
ولنا في هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك فقد كان يقول صلى الله عليه وسلم:
( ما بال قوم أو أقوام ) عندما يرغب في نقد أو تصحيح أمر ما ، فلا يحدد الشخص أو الفئة.
………………………..

الخلاصة


إذا كان الرأي بعيدا عن العاطفة والتعصب ، ويتسم بالتجرد والتركيز على الحدث دون شخوصه ولا يعمم أو يتطرق للأشخاص بذاتهم ولا يتضمن استهزاء بفكر أو شكل ، فان ذلك يكون من مدعاة قبول الرأي أو على الأقل - في حالة عدم قبوله - ...عدم النفور منه ، وهناك فارق كبير بين عدم قبول الرأي وبين النفور منه .

لذا فالرأي المبني على أساس موضوعي ولا يشوبه الهوى ، يكون رأيا معتبرا بغض النظر عن مدى اتفاق الآخرين معه من عدمه ، فنحن قد نضمن أو نتحكم في ما نرغب قوله ، ولكن ليس بمقدورنا التحكم في كيف يفكر أو يقرأ الآخرين .

ولا يعني كون الرأي سديدا انه سيتفق معه الجميع أو عدم وجود معارض له .

ولما كانت قطاعات كبيرة مستقطبة إما بالدين أو بمنهج فكري أو بعاطفة أو عصبية
فإننا لا نتوقع سهولة إقناع هؤلاء بما يخالف معتقدهم ، وهذا أمر طبيعي .

إذا !!! من يستهدف الرأي ؟

الرأي يستهدف شريحتين أساسيتين هما :
1) غير المستقطبين = وهم من لم يكونوا رأيا محددا في موضوع ما
2) الباحثين عن الحقيقة
.................................................................

الباحثين عن الحقيقة

......................

هناك فئة من الناس لديها انفتاح عقلي كبير جدا ، ومتحررة بشكل كبير من أي استقطاب لأي طرف أو اتجاه
هؤلاء هم الباحثون عن الحقيقة في شتى مجالات الحياة ، وهم من تكون لديهم القدرة على تقييم الآراء والأحداث دون تحيز
ومع الأسف البعض ينظر إلى من يتمتعون بمثل هذه الموهبة الربانية على أنهم ( متقلبون) أو يتبعون الهوى نتيجة لتغيير أفكارهم أو مواقفهم بين الحين والآخر .

ليس العيب في تغيير القناعات والأفكار إذا تبين عدم صوابها ، وإنما العيب من استمرار التمسك بها رغم عدم القناعة بها .. وذلك خشية من ردة فعل أو رأي الآخرين
فالحق أحق بان يتبع

من يمتلك مثل هذه القدرة على التجرد من أي مؤثر كان
عليه أن يبدأ بنفسه في السير في طريق الإيمان الحقيقي

......................................

الإيمان
.....................

نحن - ولله الحمد والفضل والمنة - ولدنا مسلمين مؤمنين موحدين وهذا فضل من الله ما بعده فضل
ولكن الإيمان بالولادة أو الفطرة يختلف بشكل كبير عن الإيمان بالتفكر والتدبر
لذا جاء الخطاب القرآني مؤكدا على التفكر والتدبر والعقل

وسأعطي مثال واحد فقط حتى لا أطيل عليكم وان كنت قد أطلت

قال الله سبحانه وتعالى

مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

(التغابن الآية 11)

كم منا تصيبه مصيبة - بمعنى الكلمة - ولا يشعر بها ... ولا يشعر من حوله بأنه مصاب ؟
من يستشعر هذه الآية عمليا ... هو من وصل إلى درجة يقينية من الإيمان ، وبالتالي لا تنال منه أو تؤثر على حياته أي مصيبة ... مهما عظمت .
وفي الحديث الشريف قول الرسول صلى الله عليه وسلم :
ذاق طعم الإيمان: من رضي بالله ربا، وبالإسلام ديناً، وبمحمد نبياً ورسولاً.
( رواه مسلم )
وايضا حديث
ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان، أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار.
( رواه البخاري ومسلم )
انظر الى هذه الكلمات
ذاق ... طعم ... حلاوة
هي بربي الحق وليست كلمات مجازية
وانما فعلا هناك تذوق وطعم وحلاوة للايمان
هنيئا لمن حظي بها
...........................................................
وقفة
ليس ما سبق - على مدى ثلاثة مقالات - من قبيل الكلام النظري
لكن هو خلاصة واقع معاش
ولن نغير حالنا ما بين ليلة وضحها
انما ان اردنا التغيير .. نعزم ثم نتوكل ونبدأ
ومن يخلص في البحث عن الحقيقة سيهديه الله سبحانه وتعالى لها
....................................
لحظة من فضلك
ارجو الا يظن احد ان هذا تزكية للنفس - معاذ الله -
فانا اسوء مما قد يتصوره البعض
فذنوبي ومعاصيي لايحصيها الا ربي سبحانه وتعالى
ولكن احاول ان اعمل جاهدا على ان اكون مؤمنا بحق

الأربعاء، 20 أغسطس، 2008

العاطفة والتعصب ... من مفسدات الرأي

اختبر صبرك ... بالصبر حتى إتمام المقال
...................................................................

بداية لابد من التنويه ان ماسيرد ليست محاكمة للرئيس العراقي صدام حسين ...وليس بالضرورة تعبيرا عن رايي الشخصي فيه .

وانما هو فقط للتديل على ما ارمي اليه ، وكان المثال الانسب نظرا لما لنا من ذكريات اليمة ومريرة .

واعتذر عن اي اسى او مرارة سببتها او اسببها بهذه المقالة.
.................................................................................

في المقال السابق تحدثنا عن اختلاف الآراء
وكيف تختلف باختلاف الزاوية التي ينظر فيها إلى الحدث

وكانت الخلاصة : انه ليس بالضرورة أن تكون اختلاف الآراء بسبب ( غير شريف )
وإنما
قرّاء الإحداث تحكمهم ظروف وبيئة وخلفية ومعطيات تجعلهم ينظرون من الزاوية التي تتوافق مع ذلك

الان اصبح لدينا اكثر من قراءة وراي في نفس الحدث
وكل طرف طبعا مقتنع برايه

اليوم نتحدث عن اهم المؤثرات السلبية في الراي ، والتي لا شك تصيب الراي في مقتل وتؤدي الى فساده

فالراي الذي لايستند الى اسباب فعلية منطقية يشوبه الكثير من الخلل ، والراي الذي تخالطه العاطفة او التعصب سيكون مداره محدود في مجال العاطفة او التعصب فقط


العاطفة

نستطيع القول إن العاطفة تطيح بالرأي كما تطيح العاصفة بالشجر المثمر
ونقصد بالعاطفة الإحساس الداخلي الذي يعتمد على
حب
كره
غضب
سرور
إلى آخره من مشاعر تؤدي بالشخص الى قبول او رفض راي استنادا الى هذه المشاعر فقط
وندلل على ذلك وبمجاراة قصتنا السابقة ... نستشهد بالرئيس العراقي صدام حسين
0
0
كل من تابع محاكمة الرئيس العراقي صدام حسين ما انفك يراه حاملا المصحف الشريف بيده طوال جلسات المحاكمة التي امتدت لاكثر من سنه

وكانت هذه الخطوة ذكية في استدرار العطف ... ولكنها لم تكن كافية لانقاذه من حبل المشنقة
ولكن هذه الحركة كونت راي عام متعاطف معه

ولم يسأل احد نفسه :
اين كان القران في حياته على مدى 30 سنة من حكمه ؟
ما الذي قدمه لخدمة القران خلال فنرة حكمه ؟
لمذا لم يرى احد القران بيده الا عند محاكمته ؟

كل هذه اسئلة مشروعة - ونحن لسنا بصدد محاكمة الرجل - ولكن نطرح الاسئلة لنتمكن من تكوين رايا مجردا بعيدا عن صورة المصحف بيده .



هنا العاطفة داخلت الكثيرين لتكوين رأيهم في صدام حسين وبطولته ، رغم انهم يرونه يوميا يحاكم بجرائم قتل وإبادة جماعية و جرائم ضد الإنسانية والتطهير العرقي

يرون ذلك ويستمعون إلى شهادة الشهود و يرون أحداث موثقة
إلا إن صورة القران في يده كانت اكبر من كل الحقائق التي تطرح .

اقرءوا مثلا ما
قاله دكتور/ جمال علي حسن – مصر العربية


واليكم ايضا رأي طريف جدا لابد من نقله ، وهو لحوار حول الشخص الذي وشى بصدام حسن كما يظن

يقول احد المعلقين :
بكل الأحوال لعنة الله عليه سواء هو أو لا وعلى الأغلب بل على الأكيد ليس هو ...هو عميل بس في مجال آخربعدين أبو عدي أكبر من انه يثق بهيك قذم قيبح.لعنة الله على أبو هالشوارب.الحياة لصدام والموت لأعدائه .لا موت لأمثالك ولا فناء أبدية هي حياة العظماء

انظروا كيف يلعن إنسان ( أي يخرجه من رحمة الله وهو لا يملك من أمر نفسه شيئا )
رغم انه يؤكد بأنه ليس من وشى على صدام ولكن طالما طرح اسم هذا الشخص
فلا مشكلة لديه في لعنه


بل وصل التطرف في الحب وتغليب العاطف مداه ، في الزعم بظهور صورته على وجه القمر



صدام حسين لم يستخدم المصحف في حربه مع إيران
لأنه لم يكن هناك حاجة لذلك
فالفرز القومي والطائفي كان واضحا ولصالحه ، فلم يكن في حاجة لهذه الحركة


كما انه لم يستخدم المصحف خلال غزوه للكويت
وإنما استخدم الصلاة ، فظهرت له العديد من الصور وهو يصلي


ملاحظة ( إذا كان البحر على يسارك في الكويت ... وين راح تكون الجبلة ؟ )

...............................................................

التعصب

التعصب : يشمل كل أنواع التعصب ... ديني ، عنصري ، جنسي ، طائفي ، قبلي ، قومي ...الخ

أيضا مما يفسد الرأي .. التعصب أو تتبنى او تتخذ الرأي استنادا إلى التعصب

وطالما مازلنا في مثال الرئيس صدام حسين

فان طريقة وتوقيت إعدامه وبثها مصورة
حركت الكثير من منتقديه ومعارضيه في الاتجاه الآخر بمجرد أن تم إعدامه

بل حتى البعض وان كانوا قلة من الكويتيين قد نظروا له نظرة مختلفة ، وقد يسمي البعض ذلك تعاطفا ولكن هو في حقيقته تعصبا قد يكون مذهبيا أو دينيا ( الدين طبعا اشمل من المذهب )

يقول حسن العلوي - وهو المفكر العراقي الكبير المعروف بمعارضته لصدام حسين - إن من تم إعدامه
ليس صدام حسين الطاغية
وإنما صدام حسين السني

البعض ممن تعاطف على أساس ديني شدته وبهرته ترديد صدام حسين للشهادة عند إعدامه
فسيطر هذه الموقف عليه وتملكه من ناحية دينية
ولم يستطع الفكاك أو الخلاص منه
ولسنا هنا في موضع الخوض في مدى سلامة هذا الأمر من عدمه من الناحية الشرعية
مثل هذه الأمور توكل لله سبحانه وتعالى


كما إن صدام حسين استخدم القومية عند احتلاله الكويت بشعاره الشهير تحرير فلسطين

وايضا استخدم القومية والعنصرية في حربه مع ايران
من خلال البوابة الشرقيه والعرب والفرس
...................................................................
الخلاصة من كل ذلك هو التأكيد - وهو امر لايحتاج الى تأكيد مني - على ان
العاطفة والتعصب ... من مفسدات الراي
...................................................................

ثرثرة

إن لم تصل الرسالة

فعلى الأقل تكون قد عرفت :

العاطفة

انك من الصابرين
واني كثير الكلام
...................................................................
لحظة من فضلك :
قد لا اكون مطبقا لكل ذلك عند ابداء رايي
ولكن على الاقل قد اصيب مرة واخطئ مرات
فذلك افضل من ان اخطئ دائما

السبت، 16 أغسطس، 2008

صدام حسين في جزيرة فلوتلاند

اختبر صبرك ... بالصبر حتى إتمام المقال


كان المقال الأول بعنوان

تأمل ... تفكر ... تدبر ... تذكر ...

وقد تضمن عدة صور مطلوب التعليق عليها شارك فيها ثلاثة من الإخوة والأخوات الكرام

اختلفت تعليقاتهم على بعض الصور و توافقت في صور أخرى
رغم إن الصورة هي الصورة


وكان المقال الثاني بعنوان



هيا بنا نلعب

وفي حقيقته لم يكن لعبا صرفا وإنما كان لغاية
شارك في التعليق ثمانية من الإخوة والأخوات الكرام


ستة منهم أفادوا بعدم إمكانية عمل المطلوب بعد التجربة
واحدهم أبدى رأيه ( معتقدا ) ولم يبين إن كان قد قام بالعمل أم لا
وآخر لم يبدي رأيا محددا في الموضوع
وقد كانت مسألة عملية ... تحتاج لتجربة لإبداء الرأي



تلك كانت مقدمة وتوطئة لحكايتنا القادمة وهي
ثالثة الأثافي



الحكاية


الزمان : عام 2158

المكان : جزيرة فلوتلاند
Floatland

نبذة عن الجزيرة :
في عام 2010 ميلادي ثار بركان
مونت بيليه في جزيرة مارتينيك Martinique قاذفا ملايين الأطنان من الحمم على مدى سبعة أيام .



وبعد أن هدأ البركان ، تبين انه خلّف ورائه جزيرة في المياه الدولية في المحيط بمساحة 100 كم مربع .




في العام 2058 أصبحت الجزيرة صالحة للسكن ، وتتميز بسواحلها الخلابة ، ومصائدها الجذابة ، وأراضيها الخصبة ، وبدأ يتوافد إليها السكان من مختلف الأقطار المحيطة ليشكلوا شعبا ..

ونظرا لعدم تبعية هذه الجزيرة لأي دولة ، فقد وضعت تحت إدارة ورعاية الأمم المتحدة ، لتقوم بإدارة شئون الحياة فيها وحكمها .

وقد قررت الأمم المتحدة أن تكون هذه الجزيرة مركزا للأبحاث بجميع فروعها العلمية والإنسانية ، فأسست فيها مراكز البحث والجامعات واستقطبت لها الكفاءات من مختلف الدول لتكون منارة للعلم فقط .


البطل : باحث في العلوم الإنسانية من مواطني جزيرة فلوتلاند اسمه موحاي د. بيلشا

الأحداث

في عام 2158 تقدم الباحث موحاي د . لجامعة العلوم الإنسانية لنيل درجة الدكتوراه


وكان موضوع الرسالة


( منطقة الخليج العربي في الفترة من 1980 إلى 2005 ) دراسة تاريخية

بدأ الباحث في تحديد محاور بحثه وتجميع المراجع الخاصة بها .
لم تكن لدى الباحث أي مشكلة في تجميع المراجع لجميع محاور البحث
إلا انه
من بين هذه المحاور ... كان محور حروب المنطقة
الحرب العراقية الإيرانية و احتلال الكويت وحرب تحريرها
ومحورها الرئيسي والمشترك هو الرئيس العراقي صدام حسين

وهنا كانت العقبة الوحيدة التي بدأت تواجهه وقد تمثلت العقبة في الحصول على مراجع محايدة

لذا قرر استبعاد أي مرجع مكتوب من احد مواطني المنطقة برمتها ...حتى يضمن الحيادية في الطرح
كما قرر أيضا استبعاد أي مرجع مكتوب من مواطني إحدى الدول التي شاركت في الحرب .

وهكذا بدأ باستبعاد أسماء المراجع من القائمة المحددة والتي تتضمن كل ما كتب عن هذه الشخصية
حتى لم يتبقى لديه إلا كتب معدودة جدا .

اختار منها كتابين لباحثين هما من
جزيرة ترينيداد ...على اعتبار انه يتوسم بهما الحيادية لعدة اعتبارات

بدأ الباحث موحاي د . بالاطلاع عل هذين المرجعين ... وبعد الانتهاء منهما


أصابته الحيرة ... فاحدهما يمجد في الرئيس العراقي صدام حسين ويصفه بالبطل الشهيد بطل الحرب والسلام ،

أما الآخر فقد نال منه نيلا على اعتبار انه أساس الشرور التي حدثت في المنطقة ككل أبان فترة حكمه .

كيف يكون نفس الرجل وفي نفس الوقت ...بطلا ومجرما ؟؟؟

لجأ الباحث إلى أستاذه المشرف على الرسالة يسأله ويستنير برأيه في مثل هذه الإشكالية

فأشار إليه أن يراجع الأستاذين في نفس القسم واحدهما من الكويت والآخر من العراق لأنهما أدرى بحال منطقتهما .

فلجأ أولا إلى الأستاذ الكويتي

وعرض عليه ما يواجهه من صعوبة في معرفة الحقيقة مستوضحا منه سبب هذا التناقض الكبير
فرد عليه الأستاذ الكويتي قائلا : أما الذي قال انه مجرم فذلك صحيح تماما
أما من قال انه بطل فلاشك انه بعثي .

اطرق موحاي د رأسه وانصرف وهو يتمتم
لا هو بعثي ولا يعرف أصلا ما هي البعثية ...فقد انقرضت واندثرت البعثية قبل كتابة الكتاب .

وهنا اتجه إلى الأستاذ العراقي وعرض عليه الأمر
فرد عليه : أما الذي قال إن صدام بطلا ...فهذه الحقيقة التي لا يمكن لأحد أن ينكرها
وأما من قال عنه مجرما فلاشك انه قد دفع له من أموال الخليج ليقول .

خرج موحاي من مكتب الأستاذ بطريقة الكوكسة ( طلع مكوكس )
وهو يقول من وكيف دفع له ؟
السيرة الذاتية للكاتب تبين انه لم يغادر جزيرته أبدا وعاش ومات فقيرا لا يملك فلوتا واحدا ( الفلوت عملة جزيرة فلوتلاند وتعادل ربع فلس كويتي )


اليأس ... كان قريبا جدا من موحاي د .
فقد تضيع عليه الرسالة برمتها لعدم إمكانيته أن يغفل هذا المحور لأنه احد المحاور الأساسية التي تقوم عليها الرسالة
وفي نفس الوقت لا يمكن أن يورد مثل هذا التناقض الصارخ

أعاد قراءة المرجعين لمرات عديدة ... ثم فجأة صرخ لقيتها ... لقيتها

الأمر بسيط جدا وابسط مما كان يتصوره

الزاوية ... وما هو مقدار انفراجها ... حادة أو قائمة أو منفرجة

الزاوية ... هي سبب هذا الاختلاف الحاد ... لان الزاوية كانت حادة عند كلا الباحثين .

نهض موحاي د. وقابل المرآة قائلا مخاطبا نفسه :

كل يرى الحدث من زاوية محددة وكلما كانت الزاوية أكثر انفراجا كانت القراءة للحدث أكثر صدقا

لكن قراء الإحداث تحكمهم ظروف وبيئة وخلفية ومعطيات تجعلهم
ينظرون من الزاوية التي تتوافق مع ذلك

لذا لا يمكن نحكم على رأي ما متعلق بالنواحي الإنسانية بأنه حق مطلق أو باطل مطلق
وإنما هو رأي حمال أوجه


الآن – يقول موحاي د. – افهم لماذا اختلف الرأي حول

الزعيم المصري جمال عبدا لناصر
ففي حين عانى منه أهل بلده
رآه العرب بطلا قوميا

وكذلك الرئيس أنور السادات
ففي حين كان يوصف ببطل الحرب السلام
وصفه العرب بالخائن

وهكذا في كل الأحداث على مر التاريخ

ليس المهم الحدث نفسه وانما كيف ننظر اليه
...........................................................................................................

ثرثرة

إن لم تصل الرسالة

فعلى الأقل تكون قد عرفت :

ثالثة الأثافي

بركان مونت بيليه

جزيرة مارتينيك

جزيرة ترينيداد

عدم إمكانية طي الورقة أكثر من 7 مرات

كيف ولماذا نحترم الرأي الآخر أيا كان
..........................................................................................................

لحظة من فضلك :

إن استفدت فذلك بفضل من الله وصبرك

وان لم تستفد فذلك بسبب سوء عرضي للموضوع

فأرجو المعذرة على إضاعة وقتك الثمين






الثلاثاء، 5 أغسطس، 2008

هيا بنا نلعب

يقولون إن اللعب على كبر فيه سبع فوائد

وبصراحة لا اعرف هذه ة الفوائد

لكن طالما قالوا ... فقد صدقوا


احضر ورقة .... باي حجم



















A5 ... A4 ... A3 ... A1 ... A0

اي حجم لايهم .... صغيرة كانت ام كبيرة ... حتى لو ورقة كلينكس

قم بطيها الى النصف



















ثم اطويها مرة اخرى الى الربع

ثم اطويها ايضا مرة اخرى

كرر الطي ثماني مرات

ما هي النتيجة ؟؟؟

السبت، 2 أغسطس، 2008

تأمل ... تفكر ... تدبر ... تذكر ...


مساحة للاستراحة

اطلق العنان لتفكيرك

تأمل


تفكر

تدبر


تذكر


ثم علّق


او سطّر اول مايتبادر الى ذهنك

اعتبرها رياضة ذهنية ..

أواستراحة من عناء اليوم ....




الصورة الأولى


=========================



الصورة الثانية









============================




الصورة الثالثة